العدد 10

العدد 10

محتويات العدد

■   ترجمات القرآن الى لغات البلقان.. دراسة تأريخية

     د. حامد ناصر الظالمي                

■   الاستشراق في عصر ما بعد الحداثة.. أسسه ونتائجه

     حميد بارسا نيا / هادي بيكي ملك آباد

     ترجمة حسن الصراف

■   يوهان يعقوب رايسكة (1716 – 1774 م) المستشرق الذي مات شهيداً للأدب العربي

     د. طارق أحمد شمس

■   الجهاد الإسلامي في الدراسات الاستشراقية..  دراسة تحليلية نقدية

     د. حيدر قاسم مَطَر التميمي

■   إدوارد سعيد والاستشراق الألماني.. نظرة نقدية

     بقلم: "رومان لويماير"

     ترجمه من الألمانية: مؤنس مفتاح

■   أثر الاستشراق في تشكل القوميات العرقية في الأمة

     د. الحسان بن إبراهيم بوقدون

■   المستشرقون ونشأة التصوّف

     أحمد صبري السيد علي

ملخصات البحوث باللغة الانجليزية

The Translations of the Quran into the Balqan Languages

(A Chronologic Study)

Dr. Hamid Al-Zaalimi

 

Orientalism in the Post-Modern Age,  Its Foundations and Its Results

Hamid Parsania, Hdi Biki Malak Abad

Translated by: Hasan Al-Sarraf

 

Joannes Jacobus Reiske (1716 – 1774)

Dr. Tareq Ahmad Shams

 

Islamic Jihad in Orientalist Studies An Analytical Critical Study

Dr. Haidar Kasem Matar Al-Tamimi

 

"Edward Said and the German Orientalism: A Critical Perspective". 

Written by: "Roman Loimeier"

Translated from German by: Mounis Muftah

 

The Effect of Occidentalism in the Formation of Racial Nationalism in the Amazigh Nation in North Africa, an Archetype

Dr. Al ــ Hassan Bin Ibrahim Boukaddoun

 

 The Orientalists and the Ascension of Mysticism (Sufism)

 Mr. Ahmad Sabri Al-Sayed Ali

افتتاحية العدد

الحمد لله رب العالمين . والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين ..

وبعد ...

فمنذ صدور عددنا الأول سعى القائمون على مجلة (دراسات استشراقية) الى التماس التطور والتقدم ضمن خط تصاعدي من خلال استقطابهم لعدد كبير من مفكري الاستشراق في العالمين العربي والاسلامي، والسعي حثيثا للانطلاق الى المسار الدولي من خلال استكتاب عدد من المستشرقين عالميا .

وقد سجل عدد كبير من الباحثين والمفكرين من ذوي الاختصاص بهذا الضرب من العلوم رأيه بالمجلة وبالبحوث العلمية التي تنشر فيها، مشيدين برصانتها، فقد كتب الأستاذ الدكتور محمد عبد الرحمن القاضي من المملكة المغربية على أنه باحث متخصص ومهتم بالاستشراق منذ ما يقارب النصف قرن، نشر خلال تلك المدة العديد من الدراسات في مختلف المجلّات العربية، لكنه وجد في مجلة (دراسات استشراقية) إنجازا يوسّع آفاق المهتمين بهذا المجال المعرفي بصورة استثنائية، ومن تونس كتب الأستاذ الدكتور حسن بزاينيّه مؤكدا على أهمية البحوث التي تختص بنقد المستشرقين وبخاصة اولئك الذين عُرفوا بنزعتهم التعصبية الشديدة، مؤكدا على أنّ مجلة (دراسات استشراقية) أسست لاتجاه حديث في دراسة ونقد أولئك المستشرقين بصورة علمية رصينة .

ومن العراق شدد الأستاذ الدكتور حسن عيسى الحكيم على أهمية الرصانة العلمية التي تتمتع بها المجلة وبحوثها، لدرجة دفعت بها لتكون ضمن أفضل المجلات العربية في مجال الاستشراق، وسجلت الأستاذة الدكتورة سمية حسنعليان من جامعة أصفهان في جمهورية إيران الإسلامية إشادتها بتخصص المجلة الذي يصعب على الكثير من المؤسسات العلمية الرصينة الخوض في مضماره، إلا أنّ القائمين على المجلة استطاعوا تجاوز هذه المرحلة خاصة وأنهم استقطبوا أسماء لامعة من الباحثين المعروفين في عالم الاستشراق . ومن العراق أيضا سجل الأستاذ الدكتور حسن منديل العكيلي إشادته بالتميز العلمي ورصانة المجلة التي عدّها من بين أبرز المجلات العلمية المتخصصة في مجال الاستشراق في المكتبة العربية، فيما سجلت الأستاذة الدكتورة طيبة جمعة من المملكة الأردنية الهاشمية لهفتها واستمتاعها بقراءة البحوث الرصينة التي تنشرها المجلة، إذ وصفت تلك البحوث على أنها سِلال من التألق وأنهار من العطاء الفكري المتواصل، ونختم بثناء الدكتور أنس الصنهاجي من المملكة المغربية الذي أثنى على التأصيل العلمي في مجلة (دراسات استشراقية) فضلا عن الحلّة القشيبة التي تظهر بها أعداد المجلة من حيث الترقيش والتنميق والتنظيم والتصميم البديع الى درجة أصبحت بها تلك المجلة لذة للناظر .

إن هذه الإشادات بالمجلة وبمستواها العلمي ورصانتها التي وصلت إليها شكلت مسؤولية مضافة على أعناقنا تدعونا الى حث الخطى للبقاء في خانة التميّز والإبداع، فاتحين أبوابنا وقلوبنا الى كلّ العلماء والباحثين من المتخصصين في الاستشراق أنّى كانوا، وأملنا كبير بأقلامهم الحرة التي شجعتنا منذ العدد الأول وحتى هذا العدد – العاشر – على مراقبة خطواتنا بدقة من أجل تجاوز كل الهنات التي واجهتنا والسعي الى تصحيحها خدمة للحركة العلمية والثقافية في عالمنا العربي والإسلامي ...

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ..

مدير التحرير